الرئيسية / اقتصاد / بنك BTK يعيد تعريف معايير البطاقات المصرفية الفاخرة مع “فيزا إنفينيت” Visa infinite

بنك BTK يعيد تعريف معايير البطاقات المصرفية الفاخرة مع “فيزا إنفينيت” Visa infinite

يسربنك BTK أن يكشف النقاب عن جوهرته . “VISA Infinite”: بُعد جديد يعيد تعريف أناقة البطاقات المصرفية ويرفع تجربة الحرفاء إلى آفاق جديدة.
ويعد هذا الإطلاق جزءًا من ديناميكية النمو التي اعتمدها البنك منذ نهاية عام 2021 ويتم تأكيدها سنة 2024.
وقد احتفل البنك بالكشف عن هذه البطاقة الخميس 20 جوان 2024، خلال حفل استقبال بكلوب هاوس قمرت تخللته أجواء مميزة تحت شعار الأناقة والرقي، حضره جمعً مرموقً من الضيوف، وممثلين عن VISA و Monétique Tunisie وكبار المسؤولين في مجموعة BTK.
وبهذه المناسبة صرح المدير العام للبنك ، السيد الأسعد بن رمضان “نحن فخورون بتقديم بطاقة فيزا إنفينيت التي تعتبر رمزاً حقيقياً لالتزامنا بتقديم تجربة لحرفائنا تتجاوز توقعاتهم ونسير بفخر نحو تنفيذ خطتنا الاستراتيجية للتحول التي انطلقت منذ أن أصبحت مجموعة اللومي المساهم المرجعي للبنك في شهر أوت 2021”.
وتعد فيزا إنفينيت التي يوفرها بنك BTK رمزاً للحداثة بلا منازع، إذ يعتمد هذا التصميم العمودي، الذي نراه لأول مرة في تونس، على دعامة معدنية محببة يهيمن عليها اللون الأسود غير اللامع العميق كما تبرز البطاقة بفضل منحنيات أنيقة تمنحها حركة رشيقة وديناميكية جذابة. بالإضافة إلى مظهرها الأنيق، توفر البطاقة جملة من الخدمات عالية الجودة و المزايا الفاخرة المصممة خصيصاً لتلبية حاجيات العملاء المميزين الذين يبحثون عن تجارب فريدة من نوعها.

في إطار إعادة تموقع العلامة التجارية، ينطلق بنك BTK في تجديد استراتيجيته التسويقية من خلال سعي مستمر للتميّز ورؤية عصرية من خلال التزامه برفع تجربة الحريف إلى آفاق جديدة. “يمثل هذا الإطلاق الخطوة الملموسة الأولى في نهجنا التسويقي الجديد فلا تمثل فيزا إنفينيت تجربة بصرية ولمسية فريدة فقط، بل أيضاً رمزاً لنمط حياة حيث يصبح الاستثنائي قاعدة لعملاء مميزين نوليهم اهتماماً خاصاً”،حسب ما صرحت به السيدة سليمة بن سالم، مسؤولة التسويق في مجال المنتجات والاتصالات في بنك BTK، مضيفة أن شعار هذه الحملة هو “الاستثناء يصبح القاعدة” حيث يجسد تماماً التزام البنك بتقديم معاملة مميزة للحرفاء.
وأخيراً، يجدر بالذكر أن بنك BTK يمتلك جدولاً غنياً بالمشاريع الاستراتيجية التي تعكس طموحه للنمو ورؤية واضحة لمستقبل مزدهر يرتكز على خلق قيمة إضافية لحرفائه.

البنك التونسي الكويتي، الذي تعد مجموعة اللومي المساهم المرجعي في رأس ماله تأسس سنة 1981 كبنك للتنمية وأصبح بنكًا شموليا في عام 2004. للبنك التونسي الكويتي 35 فرعًا ويشغل أكثر من 400 موظفا، وقد سعى البنك الى تطوير نشاطه و تقديم أفضل خدماته لجميع عملائه سواءا كانوا من الخواص والمهنيين والشركات الصغرى والمتوسطة والشركات الكبرى. و بالإضافة إلى مجموعة اللومي التي تمتلك 60% من مجموع رأس ماله، تتوزع بقية حصص رأس المال بين الدولة التونسية (20%) وهيئة الاستثمار الكويتية (20%). مجموعة البنك التونسي الكويتي هي مجموعة متكاملة تتكون من البنك والشركات التابعة المتخصصة في مجال المالية : الايجار المالي، التحصيل، الوساطة في البورصة، الاستشارات.لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا على الإنترنت: www.btknet.com

شاهد أيضاً

الجفاف والضغط على الموارد المائية: تونس في مواجهة تأثيرات التغيرات المناخية

تلاحظ غالبية التونسيين تفاقم ظاهرة الجفاف وفشل المحاصيل الزراعية، في 10 سنوات الأخيرة.صرّح فقط 4 …