الرئيسية / اقتصاد / تلفزيونات LG OLED تضيء روائع المتحف الوطني للفنون الجميلة

تلفزيونات LG OLED تضيء روائع المتحف الوطني للفنون الجميلة

لطالما كانت شركة إل جي للإلكترونيات داعمًا قويًا للفنون والثقافة، حيث تلتزم الشركة بتحسين الحياة من خلال دمج تقنياتها الثورية مع بعض الأعمال الفنية الأكثر روعة حول العالم ، من خلال تزويد الفنانين وأمناء المعارض بأفضل تلفزيونات LG OLED، التي يعتبرها الكثيرون الشاشة الرقمية المثالية ،لكونها توفر تجربة آسرة وملهمة تشغل كل الحواس.
في الفلبين، عقدت شركة إل جي شراكة مع المتحف الوطني للفنون الجميلة في مانيلا للاحتفال بالذكرى السنوية الـ 140 لـ Spoliarium، وهي تحفة فنية مميزة للرسام الفلبيني الشهير “خوان لونا”. وبالتزامن مع شهر التراث الوطني، تبرعت شركة إل جي الفلبين بالعديد من المنتجات، بما في ذلك تلفزيونات LG OLED، إلى المتحف المذكور دفعا للفنون وتحسينا لوصول الجمهور إلى التراث الثقافي الثري للبلاد.
في 27 ماي الماضي، اجتمع حوالي 118 صحفيًا محليًا في قاعة مجلس الشيوخ الفلبيني القديم، وهو متحف شهير، لتجربة أحدث التطورات في مجال الترفيه المنزلي، بما في ذلك تلفزيونات LG OLED evo الجديدة (سلسلة G4 وC4). مدعومًا بمعالج LG α (Alpha) 11 AI، الذي يوفر أربعة أضعاف أداء سابقتها، توفر تلفزيونات LG OLED evo تجارب فريدة مصممة خصيصًا لتفضيلات المستخدم وعادات المشاهدة المختلفة .
وفي القاعات الأنيقة للمتحف الوطني للفنون الجميلة، عُرضت العديد من منتجات شركة إل جي للترفيه المنزلي، مما أتاح للزائرين التثبت مباشرة من كيفية تقديم الشركة لأفضل جودة للصورة من خلال اللون الأسود العميق والألوان النابضة بالحياة.
كما شهد هذا الحدث أيضًا عرض LG Objet Collection Posé، وهو عبارة عن شاشة عرض لأسلوب الحياة مجهزة لتوفير حرية التصميم الداخلي الجديدة لعشاق الديكور. وبفضل تصميمه البسيط وخيارات التثبيت المرنة، يتناسب Posé بسلاسة مع أي مساحة تقريبًا وبسهولة استثنائية. كما تم كذلك تقديم المعرض المميز من إل جي، والذي يعرض الأعمال الفنية أو الصور على قماش رقمي خاص مضاء ذاتيًا، مما يحول أي مساحة إلى معرض متطور.

شاهد أيضاً

الجفاف والضغط على الموارد المائية: تونس في مواجهة تأثيرات التغيرات المناخية

تلاحظ غالبية التونسيين تفاقم ظاهرة الجفاف وفشل المحاصيل الزراعية، في 10 سنوات الأخيرة.صرّح فقط 4 …