الرئيسية / اقتصاد / شركة الملاحة البحرية الإيطالية GNV تدعم حضورها أكثر من أي وقت مضى في تونس

شركة الملاحة البحرية الإيطالية GNV تدعم حضورها أكثر من أي وقت مضى في تونس

للإحتفاء بخبرة ممتدة الى 30 سنة في البحر الأبيض المتوسط ممزوجة ب20 سنة من الأنشطة في تونس، سخرت شركة الملاحة البحرية الإيطالية GNV موارد كبيرة للتعبير عن امتنانها لشركائها من منظمي الرحلات السياحية ووكلاء الأسفار التونسيين لتعاملهم المميز معها و ذلك من خلال تنظيم أمسية احتفالية في نزل “ذو ريزيدنس” الفاخر بمنطقة قمرت.
و بهذه المناسبة حل وفد من موظفي الشركة بتونس العاصمة للمشاركة في هذه الاحتفالية و شكر الشركاء على هذا التعاون المثمر ، وكذلك لعرض أنشطة وآفاق عمل GNV في تونس خلال ندوة صحفية نظمت بالمناسبة.
وأعلنت شركة الملاحة البحرية الإيطالية في هذا السياق أنها ستواصل التعويل على سفينة “Suprema” الرائدة في أسطولها للربط بين خط جنوة – تونس بداية من 15 جوان القادم .
يمكن لهذه السفينة الضخمة و طولها 211.50 مترًا وعرضها 30.40 مترًا أن تحمل 2920 راكبًا. وتحتوي على 567 كابينة و37 جناحًا فاخرًا ومرآبًا يتسع لـ 886 سيارة.
و بعد نقل شركة الملاحة البحرية الإيطالية GNV لقرابة 250 ألف مسافر سنويا من وإلى تونس ، فإن الهدف المنشود لسنة 2024 هو 260 ألف مسافر على هذا الخط و هو ما يؤكد قيمة السوق التونسية لهذه الشركة و هذا ما يبشر بمستقبل واعد لها في تعزيز تواجدها في تونس .
وقد صرحت مديرة مبيعات الشركة في أسواق تونس والمغرب، كارول مونتارسولو، بكل فخر في هذا السياق: “في السنوات الأخيرة، ارتفعت الطاقة الإجمالية للركاب بشكل ملحوظ من حيث حجم المنقولات والخدمات المقدمة لهم . نحن نعول حاليا على أسطول مكون من 28 سفينة وسنوفر 4 سفن جديدة و عصرية ذات فاعلية عالية من الناحية التكنولوجية والبيئية بحلول نهاية سنة 2026؛ كما ستدخل حيز الاستغلال أول سفينة من نوع “CNG Polaris” في نهاية السنة .
وتستثمر الشركة سواء في تنظيمها الداخلي أو في جميع الموانئ التي تعمل فيها بشكل واضح لتحسين المرافق بهدف تطوير جودة خدماتها وعملياتها. وكجزء من مشاريعنا المستقبلية في إطار تطوير خدماتنا قررنا القيام بإستثمارات جديدة في تونس، بإعتبارها سوقا تاريخية و هامة بالنسبة لـنا.”
و تابعت قائلة :”هدفنا هو التطور المستمر ، ولهذا السبب نسعى للوصول إلى 260 ألف مسافر يتم نقلهم من و إلى تونس من جنوة و تشيفيتافيكيا و باليرمو بحلول نهاية هذه السنة ، أي بزيادة تقدر بـ 10 آلاف مسافر مقارنة بسنة 2023.
وأوضحت مونتارسولو في عرضها التفصيلي أن شركة الملاحة البحرية الإيطالية GNV تسعى دائما للاستجابة لمتطلبات الحرفاء المتزايدة والمتنوعة، و لعل من أبرزها تحسين الخدمات للعائلات التي تسافر من دول وسط وشمال أوروبا إلى تونس أو المغرب، و إلى إسبانيا وجزر البليار، وألبانيا، وكذلك إلى سردينيا وصقلية.
وعلاوة على ذلك، تم التذكير بأن شركة GNV اعتمدت دائمًا على عنصر الاستدامة، حيث استثمرت قبل غيرها من الشركات المنافسة موارد كبيرة تقدر بأكثر من 90 مليون يورو لتزويد جزء كبير من أسطولها بأنظمة صديقة للبيئة.
كما استثمرت الشركة أيضًا في تجديد الأسطول، وكما ذكر أعلاه، هناك أربع سفن جديدة في طريقها لتعزيز الأسطول. حيث ستدخل الدفعة الأولى حيز الاستغلال في الخريف، أما البقية فتصل واحدة كل ستة أشهر، على أن تصبح جميعها مستغلة بشكل نهائي بحلول نهاية سنة 2026.
وسوف تجوب جميع السفن الجديدة البحار بوحدات دفع أكثر كفاءة، والتي ستضمن بفضل التقنيات الحديثة المعتمدة أقل تكلفة في الاستهلاك و ستقلل كذلك من الانبعاثات المضرة للغلاف الجوي على وجه الخصوص، و سيكون التأثير البيئي للسفن الجديدة أقل بنسبة 30٪ للسفن الأولى والثانية و بنسبة 50٪ للسفن الثالثة والرابعة (التي تعمل بالغاز الطبيعي المسال) مقارنة بالسفن الحالية.
كما تم التذكير أيضًا بأن شركة الملاحة البحرية الإيطالية GNV استثمرت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة في تطوير شبكتها، خاصة بالنسبة لتونس التي تعد من بين الوجهات التي تتطور فيها خدمات و أرقام الشركة وهو ما يفسر الإجراءات العديدة التي تم اقرارها لتطوير هذه السوق و لاستقطاب العديد من التونسيين و منها :
-الاحترام المطلق لالتزام السفن بالمواعيد مع إنشاء برج مراقبة مركزي في جنوة يتولى مراقبة أسطول شركة الملاحة البحرية الإيطالية GNV بأكمله على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع بهدف مراقبة حسن سير العمليات البحرية والموانئ واتخاذ الإجراءات التصحيحية إن لزم الأمر من أجل احترام الجداول الزمنية لكل توقف وكل رحلة.

  • دفع سياحة الرياضات الميكانيكية بالتعاون مع الديوان الوطني التونسي للسياحة .
  • مراجعة جميع قوائم الحانات والمطاعم و الخدمة الذاتية و المنتجات المناسبة (الحلال) وتعزيز الخدمات المخصصة للعائلات مثل توفير قاعات خاصة للعائلة.
    -إقامة الحفلات الموسيقية خلال الرحلات للترفيه على الركاب
  • إطلاق مجلة جديدة “il Capitano” “القائد” التي يتم توزيعها للمسافرين مجانا على متن السفن.
  • إنشاء برنامج وفاء “MyGNV” يتيح للمسافرين إمكانية الحصول على قسائم مهمة يمكنهم إستعمالها على متن السفينة أثناء الرحلة .
  • تعزيز خدمات WIFI بالشراكة مع STARLIK التي طورها Elon Musk.
    في الختام تؤكد الناقلة الإيطالية GNV، التي لا تزال واحدة ومن شركات الملاحة الرئيسية العاملة في مجال الملاحة البحرية ونقل المسافرين أنها لا تنوي التوقف عن النجاح لذلك فقد وضعت كافة خبراتها لتوسعها في تونس و كل خطوطها الأخرى عبر العالم.

**نبذة عن شركة الملاحة البحرية الإيطالية GNV :
تأسست شركة الملاحة البحرية الإيطالية GNV في سنة 1992 وهي الآن جزء من مجموعة MSC، ولديها أسطول مكون من 28 سفينة. تدير الشركة 31 خطا في 7 دول، من وإلى تونس، المغرب، سردينيا، صقلية، إسبانيا.

شاهد أيضاً

هادكو تشارك في تظاهرة ايام الامتياز التجاري “Franchise Days @ Sousse”

اعلنت شركة HEDCOO، العلامة التجارية المبتكرة في قطاع نجارة الألمنيوم، عن مشاركتها في تظاهرة ايام …