أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / جمعية أولمبيكا:”الجامعة التونسية للسباحة تحاول إعدامنا لكننا لن نموت”

جمعية أولمبيكا:”الجامعة التونسية للسباحة تحاول إعدامنا لكننا لن نموت”

نظمت الهئية المديرة لجمعية أولمبيكا للألعاب المائية صباح هذا الخميس ندوة صحفية كبرى بنزل المشتل بالعاصمة ،خصصتها لتسليط الأضواء على آخر تطورات المظلمة التي تتعرض لها الجمعية من قبل الجامعة التونسية للسباحة.
وقد أشرف على هذه الندوة رئيس الجمعية منير الهمامي وحضرها ثلة من أعضاء هئيتها المديرة إلى جانب المحامي ماهر الصمعي.
وقد أكد رئيس الجمعية منير الهمامي أن علاقة أولمبيكا مع الجامعة كانت طيبة ومبنية على الإحترام والتعاون لغاية فوز الفريق بالبطولة التونسية للسباحة في الموسم الفارط خلال البطولة الصيفية التي أقيمت من 14 إلى 17أوت برادس.
وأضاف أن هذا التتويج “لناديه النموذجي” لم يرق على ما يبدو للجامعة التي خلقت تعلات واهية لحرمان الجمعية منه على غرار حكاية عدم أحقية السباحين إيميل الفوزاعي ومرام وزينب السويسي بالمشاركة وسحب النقاط التي تحصلوا عليها والحال أنهم مجازين من قبلها !
و تدخل الأستاذ ماهر الصمعي بعد ذالك ليؤكد أن حدة الحرب المشنونة من قبل الجامعة على أولمبيكا إزدادت بعد إنصاف الجمعية من الهئية الوطنية للتحكيم الرياضي.
وذكر الصمعي بأن الكناس قضت في بداية شهر أفريل بقبول الطعن المقدم من أولمبيكا لمطالبة جامعة السباحة بإحتساب النقاط التي تحصل عليها السباحين إيميل الفوزاعي ومرام وزينب السويسي في السباقات وتوظيف أثر ذالك على مستوى الترتيب النهائي للبطولة في أجل أقصاه خمسة عشر يوما.
وهو ما يعني سحب لقب البطولة من فريق الترجي الرياضي التونسي وإسناده لجمعية أولمبيكا.
و أكد السمعي أنه وعوض الإلتزام بالقانون تطبيق قرارات الكناس وهي أعلى محكمة رياضية في البلاد، أقدمت الجامعة التونسية للسباحة على ما إعتبره “رقصة الديك المذبوح” من خلال محاولة قتل النادي من خلال تسليط جملة من العقوبات الغير مسبوقة على جمعية أولمبيكا ذكر منها بالخصوص تجميد عضويته وتغيير تسميته وشطب مسؤوليه مدى الحياة و منعهم من دخول كافة المنشآءات الرياضية بالبلاد.. وملاحقتهم قضائيا.
وإعتبر الصمعي أن قرارات الجامعة مخجلة و لا يمكن تطبيقها لأنها فاقدة لأية شرعية قانونية خصوصا وأنها صادرة حسب قوله عن هيكل فاقد للشرعية لعدة أسباب منها عدد تهم ملفات الفساد التي تلاحقه وإقامة رئيسه خارج حدود الوطن منذ ثماني سنوات بشكل مخالف لقانون الهياكل الرياضية.
وألح الصمعي أن أولمبيكا تملك كل المؤيدات والوثائق والملفات على التهم التي توجهها للجامعة ،مفيدا أنها قدمت بعضها لسلطة الإشراف خلال اللقاء الذي جمع وفد النادي بوزير الشباب والرياضة كمال دقيش منذ ثلاثة أيام.
وأكد الصمعي ثقة عائلة أولمبيكا التامة في وزارة الشباب و الرياضة وفي القضاء التونسي لرفع هذه المظلمة في أقرب الآجال وقال أن ذالك قد يحصل ذالك قبل نهاية هذا الأسبوع حسب آخر المعطيات المتوفرة لديه، مشددا على أن جمعية أولمبيكا وعلى أن من خالفوا القانون سيحاسبون

شاهد أيضاً

افتتاح “مونديال الجودو” في أبوظبي وإيطاليا وجورجيا ومنغوليا تتقاسم “ذهب” الانطلاقة

بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش الإماراتي، أقيم اليوم الاثنين …