الرئيسية / اقتصاد / أمير قطر يؤكد على عدالة القضية الفلسطينية

أمير قطر يؤكد على عدالة القضية الفلسطينية

خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أكد أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على ضرورة حل النزاعات بالطرق السلمية، مؤكدا إلتزام بلاده بمواصلة الجهود في تيسير وصناعة السلام. وأوضح أن هذا الأمر يشكل إلتزاما مبدئيا ويقع في صلب السياسة الخارجية لبلاده.

وإستهل الشيخ تميم خلال كلمته أمام المناقشة العامة للدورة الثامنة والسبعين للجمعية العامة، بتقديم التعازي لحكومتي وشعبي المغرب وليبيا في أعقاب كارثتي الزلزال والفيضانات.

وأضاف الشيخ تميم أن المسؤولية تدفع بلاده إلى تعزيز دورها في تقديم المساعدات الإنسانية وفي جهود الوساطة وحل النزاعات، التي تؤثر على منطقتنا والعالم. وأشار إلى أن من واجب قادة العالم علي العمل على تمكين شعوبهم من سبل العيش بسلام وأمن والتطلع إلى مستقبل أفضل لجيل الأبناء.

في سياق حديثه عن التطور التكنولوجي، قال أمير قطر إن التطور التقني المتسارع وتزايد الاعتماد عليه يفتح آفاقا غير مسبوقة لتطور الإنسانية نحو الأفضل. “ولكن الاحتفاء بالوسائل بدون التفكير المسؤول بالغايات التي تستخدم من أجلها أدى إلى كوارث كبرى مثل استخدام السلاح النووي، وإجراء التجارب الخطيرة على البشر، والإبادة الجماعية في معسكرات الاعتقال”.

وقال إنه من واجبنا مواكبة التطور العلمي والتقني وتشجيعه في بلداننا، داعيا إلى أهمية إزالة الحواجز بين الدول في هذا المجال.

كما نبّه إلى تفاقم “مخاطر مثل تزييف الواقع، واختراق المجال الخاص للأفراد، وتشويش العملية التعليمية بتسهيل الانتحال، ومضاعفة تأثير البروباغندا (الدعاية) المضللة وأدوات خداع البشر”.
وفي هذا السياق، أعلن أمير قطر أن بلاده ستستضيف “قمة الويب 2024 ” في الدوحة.

وقال إن انعقاد هذه القمة يمثل فرصة “لاستعراض التطور في مجال التكنولوجيا، وخلق فرص تعاون جديدة في عالم التكنولوجيا لصالح البشرية جمعاء”.

وقال أمير دولة قطر في سياق آخر أن بلاده تعتز بشراكتها مع الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن افتتاح “بيت الأمم المتحدة” في مارس الماضي في الدوحة، كان أوضح دليل على ذلك، مبينا أن البيت الأممي يضم اثني عشر مكتبا أمميا حتى الآن.

كما تطرق إلى مؤتمر الأمم المتحدة الخامس المعني بأقل البلدان نموا والذي استضافته بلاده في مارس الماضي

وأكد أن دولة قطر تعد شريكا رئيسيا وفاعلا في المساعي الرامية للاستجابة لأولويات واحتياجات هذه الدول.

أما عن أبرز قضايا المنطقة العربية فقد إعتبر الأمير أن القضية الفلسطينية هي القضية الأم مؤكدا تمسك بلاده بالموقف المبدئي من عدالة هذه القضية “التي أصبحت إمتحانا لمصداقية ساسة دول العالم تجاه منطقة الشرق الأوسط”. وأضاف أن قطر تقدم الدعم السياسي والإنساني والتنموي للشعب الفلسطيني الشقيق، “وتساهم في إعمار قطاع غزة الرازح تحت الحصار، علاوة على مساهمتها المتواصلة في تمويل وكالة الأونروا”.

وتحدث الشيخ تميم أيضا عن الوضع في سوريا والسودان ولبنان واليمن وليبيا، مؤكدا أن الحل في جميع هذه الدول يكمن بوضوح في الإجماع على كيان الدولة والمواطنة.

كما جدد الترحيب بالحوار البناء وإعادة العلاقات بين كل من المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية وبين مصر وتركيا.

**نجاح بطولة كأس العالم

كما تطرق أمير دولة قطر إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها بلاده العام الماضي، مشيرا إلى أن هذه البطولة أتاحت الفرصة للتفاعل بين الشعوب، “وأن يرى العالم شعوبنا على سجيتها، وليتعرف على جوانب من ثقافتنا وقيمنا، وعلى مكانة قطر كوجهة عالمية تربط الشرق والغرب”.

وأوضح أن بلاده أكدت من خلال هذه البطولة دور الرياضة في مد جسور التواصل والتقارب بين الشعوب والثقافات، معربا عن أمله في أن تكون البطولة قد أسهمت في كسر القوالب النمطية، “وقدمنا للعالم صيغة جديدة للبطولات الممتعة والآمنة”.

شاهد أيضاً

الأمريكي جون كاتلين يواصل الصدارة وتأهل مغربي في بطولة السعودية المفتوحة للجولف

حافظ لاعب الجولف الأمريكي جون كاتلين على صدارة بطولة السعودية المفتوحة للجولف والمقدمة من صندوق …