الرئيسية / اقتصاد / تونس قطب في المنتوجات البيولوجية في قطاعات الفلاحة والنسيج ومواد التجميل

تونس قطب في المنتوجات البيولوجية في قطاعات الفلاحة والنسيج ومواد التجميل

اقتناعا منها بأن طريقة الإنتاج البيولوجي تمثّل إجابة حقيقية وصادقة عن التحديات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية للفلاحة تواصل ” إيكوسارت ” ( Ecocert ) العميد والرائد العالمي في منح الشهادات البيولوجية والملتزمة بصفة كليّة بالزراعات البيولوجية على درب المساهمة في تطوير أفضل الممارسات الفلاحية والزراعات الغذائية في كل مرحلة من مراحل سلسلة الإنتاج أي من المنتج إلى الموزّع.
وبعد أكثر من 20 عاما من الحضور في تونس و 30 عاما على المستوى الدولي تحاول ” إيكوسارت ” الشريك التاريخي للمنتجات البيولوجية اليوم تعزيز وتطوير ثقافة “البيولوجي ” في العديد من القطاعات على غرار الفلاحة والنسيج ومستحضرات التجميل.
وبالرغم من السياق العالمي الذي يتميز بتغيّر المناخ والأزمة الاقتصادية والصراعات والآثار السلبية لوباء ” كورونا ” فإن عدد ا هامّا من المستهلكين لا يزالون مقتنعين أكثر فأكثر بضرورة اعتماد النموذج البيولوجي لكن مع مزيد من المتطلبات.
وانطلاقا من هذا الاستنتاج القويّ ومن عزمها على تعزيز موقعها الريادي في الزراعات البيولوجية ما فتئت ” إيكوسارت ” تعمل على المرافقة ودعم النماذج الاقتصادية الأكثر عدلا التي تحافظ على الصحة والمناخ والتنوع البيولوجي.
وبعد انقطاع دام أربع سنوات بسبب التداعيات السلبية لوباء ” كورونا ” عادت ” إيكوسارت ” إلى العمل بقوّة من خلال تنظيم الحدث الذي طال انتظاره وهو : ” يوم المنتجات البيولوجية ” ( Bio Day ) أو اختصارا : اليوم البيولوجي.
وخلال هذا الحدث الذي أقيم يوم الثلاثاء 16 ماي الجاري بمدينة الحمامات بحضور العديد من الفاعلين والمؤسسات النشطة في المجال البيولوجي ناقش الخبراء والمسؤولون العديد من الموضوعات المتعلقة بالنهوض بالقطاع البيولوجي في تونس ومساهمات المركز التقني للفلاحة البيولوجية (CTAB ) في تنمية قطاع الزراعة أو الفلاحة البيولوجية في تونس وتطويره … وكذلك أيضا الفرص التي يمكن أن توفّرها الشهادات لقطاعي النسيج ومستحضرات التجميل في تونس.

  • الفلاحة البيولوجية قطاع يزدهر في تونس
    تتميّز الفلاحة البيولوجية في تونس بأن لها توجّها نحو التصدير بشكل أساسي خاصة أن الطلبات الدولية على المنتجات البيولوجية التونسية أصبحت في ازدياد ملحوظ.
    وقد بلغت صادرات المنتجات البيولوجية المسجلة عام 2022 حوالي 66200 طن مقابل 95000 طن عام 2021 وبمعنى آخر سجّلنا 62000 طن من زيت الزيتون سنة 2022 مقابل 60 ألف طن عام 2021 و 4600 طن من التمور مقابل 4500 طن عام 2021 . ويمثّل زيت الزيتون والتمور والخضر والنباتات العطرية والطبية أهمّ المنتجات الموجّهة نحو التصدير. وقدّرت عائدات زيت الزيتون والتمور البيولوجيين لوحدهما بما يزيد عن 700 مليون دينار في عام 2021.

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ عام 2019 وهو تاريخ آخر ” يوم بيولوجي ” لم تنقطع مؤسسة ” إيكوسارت ” تونس عن مواصلة تحقيق نمو مثمر مع سنوات ممتازة (2020 – 2021 – 2022) بينما حصلت شركات ومؤسسات جديدة على شهائد في قطاعات مختلفة علامة على التنوع المهمّ والضروري من أجل مستقبل أفضل.
وبالنسبة إلى ” إيكوسارت تونس ” فإن تطوير الفلاحة البيولوجية ليس فقط إجابة مناسبة للتكيف والتأقلم مع تغيّرات المناخ ولكنه يمثل أحد أفضل الحلول التي يمكن أن توفر فرصا اقتصادية جديدة للمنتجين أو الفلاحين عموما.
وقد كان اليوم البيولوجي 2023 فرصة لتكريم الشركات والمؤسسات التي تميزت في الفلاحة البيولوجية وكذلك لتسليط الضوء على قطاعات بيولوجية جديدة على غرار النسيج ومستحضرات التجميل.

*التزام ” إيكوسارت ” من أجل نسيج ومستحضرات تجميل بيولوجيّين
بحكم أنها ملتزمة من أجل توفير نسيج ومستحضرات تجميل بيئيّين فإن ” إيكوسارت ” تشجع دائما على استخدام المواد الخام من أصل نباتي في صناعة النسيج وفي صناعة مستحضرات التجميل من أجل ضمان المطابقة التنظيمية لمنتجات هذين القطاعين مع النماذج البيولوجية.
وفي مجال النسيج تتعهد ” إيكوسارت ” بمناهج وخطوات مسؤولة لقطاع مستدام من خلال دمج حماية البيئة في كل مرحلة من مراحل الإنتاج واستخدام الألياف البيولوجية والبيئية أو المرسكلة والحد من استعمال المواد الكيميائية أو مشتقاتها وتعزيز الرسكلة.

ومن خلال 1423 شركة تنشط في المجال يتلقى قطاع النسيج والإكساء في تونس طلبات قويّة ومتزايدة من قبل صنّاع القرار (فرنسا وإيطاليا وألمانيا) للحصول على شهادات مستدامة مع التزام بشهادة TE لكافة العلامات . ويشهد اليوم قطاع النسيج البيولوجي أو المرسكل تطورا قويّا وملحوظا . وللأسف فإن 4٪ فقط من شركات النسيج في تونس حاصلة على شهادة GOTS (مقابل 2٪ GRS).
وكان ” اليوم البيولوجي ” أيضا فرصة لإجراء معاينات لمستحضرات التجميل وقواعد استعمالها في تونس. وإذا كان هناك قطاع عانى كثيرا من السوق الموازية أو غير المنظّمة فهو دون شكّ قطاع مستحضرات التجميل. وقد كشف عدد كبير من التحاليل أن العديد من العطور ومراهم الوجه وأحمر الشفاه ومنتجات أخرى لا تتوافق مع معايير الجودة الجاري بها العمل.
ويحتاج قطاع مستحضرات التجميل في تونس إلى التعزيز والدعم على عدة مستويات ومنها بالخصوص الابتكار والمعرفة ولكن قبل كل شيء الفرص المتعددة التي توفرها المنتجات البيولوجية. واليوم هناك خطوات متعددة بيولوجية ومسؤولة عن البيئة. وباختصار شديد فإن ” البيولوجي ” هو في النهاية توجّه حقيقي في سوق النظافة والصحة والجمال.
وتجدر الإشارة في الختام إلى أن ” إيكوسارت ” تسجّل حضورها في تونس منذ 20 عاما . وهي ملتزمة التزما كاملا بتطوير الفلاحة البيولوجية. وتشغّل ” إيكوسارت ” 20 موظّفا ولها مكتبان في كل من صفاقس وتونس وتعمل بكافة ولايات الجمهورية… وهي على ارتباط دائم مع 6000 منتج و500 ناشط في المجال البيولوجي و 90 بالمائة من المصدّرين.

شاهد أيضاً

COMAR تقدم مفهوما جديدا للتأمين من خلال التطبيقة الرقميةCOMAR PLUS

في الوقت الذي تُحدث فيه التكنولوجيات الجديدة ثورة في حياتنا اليومية، قطعت شركة التأمين ” …